الملك : قررنا أن ترتكز عودة بلادنا إلى الاتحاد الإفريقي على الوضوح والطموح

قال الملك محمد السادس في خطابه السامي  بمناسبة الذكرى الثالثة والأربعين للمسيرة الخضراء. لقد “قررنا أن ترتكز عودة بلادنا إلى الاتحاد الإفريقي على الوضوح والطموح”

واضاف الملك بالقول “فرجوع المغرب إلى أسرته المؤسسية لم يكن فقط بهدف الدفاع عن قضية الصحراء المغربية، والتي تتقاسم معظم الدول الإفريقية موقفه بشأنها إنما هو نابع أيضا من اعتزازنا بانتمائنا للقارة، والتزامنا بالانخراط في الدينامية التنموية التي تعرفها، والمساهمة في رفع مختلف التحديات التي تواجهها، دون التفريط في حقوقنا المشروعة ومصالحنا العليا “

   واشاد الملك ب “القرارات  الأخيرة لقمة رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي، المنعقدة بنواكشوط، وانسجامها مع المواقف والمبادئ الدولية ذات الصلة” قبل ان يضيف  “فهذا الموقف البناء هو انتصار للحكمة وبعد النظر، وقطع مع المناورات التي تناسلت في رحاب الاتحاد الإفريقي، وأضاعت على إفريقيا وشعوبها وقتا ثمينا، كان أحرى أن يوظف من أجل النهوض بالتنمية وتحقيق الاندماج”