مغربية تقود مجموعة بلجيكية رائدة في الكيماويات

تم تعيين المغربية إلهام قدري رئيسة مديرة عامة لمجموعة "سولفي" البلجيكية الرائدة عالميا في الصناعات الكيماوية، التي تأسست سنة 1863.

وأوضح بلاغ لمجموعة "سولفي"، أن قدري ستخلف في هذا المنصب جان بيير كلاماديو، وستتسلم مهامها رسميا في الفاتح من مارس المقبل.

وتتواجد مجموعة "سولفي"، ومقرها بمدينة لييج البلجيكية، في حوالي ستين بلدا من خلال أنشطة مرتبطة بقطاعات الطيران والسيارات، والصحة والصناعات البترولية، ويتجاوز رقم أعمالها 10 مليارات دولار.

وقال نيكولا بويل، رئيس مجلس إدارة المجموعة، إن "تعيين إلهام قدري سيعطي نفسا جديدا للشركة"، مؤكدا أن "خبرتها في الأسواق الاستراتيجية وتركيزها على الزبناء، وقدرتها على بناء رؤية قوية، تجعلان منها الشخصية المناسبة التي تحتاجها المجموعة من أجل تسريع عملية التحول وإطلاق مؤهلاتها للنمو".

قدري خريجة المدرسة التطبيقية للبوليميرات العالية ومن جامعة لويس باستور بستراسبورغ، حاصلة على درجة دكتوراه في الكيمياء الفيزيائية والجزيئات، وهي تشغل منذ 2013 منصب المدير التنفيذي ورئيسة الشركة الأمريكية "ديفيرسي"، المتخصصة في التكنولوجيات والخدمات من أجل الصحة.

وسبق للمغربية إلهام قدري، المنحدرة من مدينة الدار البيضاء، أن اشتغلت بشركة "شيل" وشركة "دو" للصناعات الكيميائية.