النموذج التنموي الجديد ومكانة مغاربة العالم فيه : يوم دراسي

 

ورقة في موضوع اللقاء

في ضوء الورش الإصلاحي لخطاب العرش الأخير2019 ، والذي شكل تدخل جديد وحاسم  لجلالة الملك وفق إجراءات غير مسبوقة، تتضمن تحسين جودة الخدمات التي تقدمها الإدارة للمواطن، وكذا الحد من التماطل وما ينتج عنه، وتفعيل مبدأ المحاسبة، وإحداث فرص للشغل، حيث أصر جلالته على جعل هذه الإجراءات أمرا واقعا ضمن نموذج تنموي جديد. 

وفي ترقب تفعيل وإعداد برنامج عمل يتكامل وبإنسجام مع تصور جلالة الملك الداعي إلى تعميم ورش النموذج التنموي الجديد على كافة علاقات الدولة مع المواطن وتشكيل لجنة من لدن رئيس الحكومة خلال الدخول السياسي المقبل لشهر أكتوبر 2019.  

وفي  ترصد النقاشات المتعلقة بهذا الورش الإصلاحي الجديد، وكذا التحديات والرهانات التي تطرحها وضعية  أكثر من 5 ملايين مواطن مغربي في الخارج ومستقبلهم وخدماتهم المُقدمة للوطن (المساهمات النوعية في دعم الإقتصاد الوطني، حجم تحويلاتهم المالية سنويا والتي تساهم في تخفيض مؤشر الفقر، مجموع ودائعهم بالبنوك الوطنية، تقوية الإستثمار)، وضمن أستكمال منظومة إجتماعية عصرية لأئقة لهذه الإجراءات التنموية الكبرى التي تُمحور مقترحاتها وفق مقتضيات الدستور 2011، وتخط أهدافها وفق التوجيهات الملكية السامية الداعية لإعتماد حكامة تشاركية ومنفتحة على مختلف الفاعلين.

يتشرف المرصد الأوروبي المغربي للهجرة بتعاون مع مجموعة من الفعاليات المدنية والنخب السياسية والكفاءات بدعوتكم لحضور أشغال اليوم الدراسي الذي سينظم في إطارمحور                                       " النموذج التنموي الجديد ومكانة مغاربة العالم فيه "                                                                 يوم السبت 21 شتنبر 2019  الساعة الواحدة بعد الظهر بالعنوان التالي:

Avenue Louise 89 – 1050 Bruxelles

(Head of department AVERA Tel 0032 484 76 89 00)

وذلك من أجل عرض وجهة  نظر كل المدعوين من منظمات وجمعيات ومؤسسات ومحللين سياسيين وخبراء ونخب حول الإنتظارات والترقبات  من هذا الموضوع .

 

علي زبير

رئيس المرصد الأوروبي المغربي للهجرة