المولد النبوي يجمع مغاربة في عاصمة الدنمارك

احتضن فضاء المركز الثقافي الإسلامي بالعاصمة الدنماركية، مساء الثلاثاء، احتفالية رمزية بذكرى المولد النبوي، بحضور العشرات من أبناء الجالية المغربية.

واستغل الحاضرون المناسبة من أجل تعزيز روابطهم الاجتماعية، واستعراض تطلعاتهم العقدية، والتداول في شؤون الوطن الأم، بين فقرات أساسها الذكر الرباني والمديح النبوي.

ويحرص المركز الثقافي الإسلامي بكوبنهاغن، الذي يسيره عبد العزيز البوعزاوي، منذ عقود على خدمة الوسطية والاعتدال، والتعريف بعلوم الدين وتحفيظ القرآن الكريم، وهو وجهة لعدد من الباحثين الأكاديميين.

جدير بالذكر أن احتفالية المولد النبوي بعاصمة الدنمارك حرصت، من خلال حاضريها، على رفع الدعاء بالصحة والسداد للملك محمد السادس، وطلب سند البارئ لجهود التنمية في الوطن الأم.