المغاربة يتصدرون الحاصلين على جنسيات أوروبية

تصدر المغرب قائمة البلدان التي حصل مواطنوها على جنسية إحدى دول الاتحاد الأوروبي خلال 2016، بعدد بلغ 101 ألف و300 شخص، حوالي 89 بالمائة منهم حصلوا على جنسيات كل من إسبانيا وإيطاليا وفرنسا.

وبحسب تقرير حديث صادر عن مكتب الإحصاء الأوروبي، فقد حصل في عام 2016 حوالي 995 ألف شخص على إحدى جنسيات بلدان الاتحاد الأوروبي، أكثر من 841 ألفا تمكنوا من ذلك عام 2015، و889 ألفا في السنة التي قبلها.

وأوضح التقرير أن 12 بالمائة من الحاصلين على جنسيات إحدى بلدان الاتحاد الأوروبي كانوا مواطنين سابقين في دولة أخرى من الاتحاد، في حين النسبة الكبرى ليسوا من مواطني الاتحاد وأيضا غير حاملين لأي جنسية.

وتحتل ألبانيا المرتبة الثانية من بين الدول التي حصل مواطنوها على جنسية من جنسيات الاتحاد الأوروبي، وبلغ عددهم حوالي 67 ألفا و500 شخص، 97 بالمائة منهم حصلوا على جنسيات إيطاليا أو اليونان. وتأتي الهند في المرتبة الثالثة، وحصل حوالي 47 ألفا و700 مواطن منها على إحدى الجنسيات الأوروبية، خاصة الجنسية البريطانية.

وتأتي باكستان في المرتبة الرابعة بحصول 32 ألفا و900 مواطن منها على الجنسية، متبوعة بتركيا، ثم رومانيا، وأوكرانيا.

واحتل مواطنو الجزائر الرتبة السابعة؛ إذ حصل 23 ألفا و400 شخص منهم على الجنسية الأوروبية، 75 بالمائة منهم حصلوا على الجنسية الفرنسية، فيما احتل المواطنون التونسيون الرتبة 18، وحصل حوالي 17 ألفا و700 تونسي على جنسية إحدى دول الاتحاد الأوروبي، أكثر من نصفهم حصلوا على الجنسية الفرنسية.

يذكر أن الاتحاد الأوروبي أطلق عبر مفوضيته في العاصمة الرباط، قبل أيام، استشارة عمومية موجهة للمغاربة بنية استطلاع آرائهم حول إجراءات الحصول على تأشيرات "شينغن".

ونشر موقع مفوضية الاتحاد الأوروبي بالمغرب رابطاً خاصاً بهذه الاستشارة، طالباً من المغاربة الإدلاء بآرائهم وملاحظاتهم حول تأشيرة الدخول إلى دول الاتحاد.

وتهم هذه الاستشارة المغاربة الذين حصلوا على تأشيرة "شينغن" في السنوات الخمس الماضية؛ وذلك في إطار توجه الاتحاد نحو إدخال تغييرات على هذا النظام ضمن مشاورات جارية بين الدول المعنية.