القنصلية المتحركة تقدم خدماتها لمغاربة كندا

أعلنت القنصلية العامة للمملكة المغربية بكندا أنها ستواصل برنامجها المتعلق بالقنصلية المتحركة والأبواب المفتوحة، التي دأبت على تنظيمهما منذ سنوات.

ووفق بلاغ صادر عن القنصلية، توصلت هسبريس بنسخة منه، فقد تقرر تنظيم نسخة جديدة للأبواب المفتوحة أيام السبت، كل ثلاثة أشهر من أجل تقديم الخدمات القنصلية العادية للمواطنين المغاربة المقيمين بكندا، خصوصا بالمدن البعيدة من مونتريال والذين لا تسمح لهم ظروفهم العملية خلال أيام الأسبوع بالقدوم إلى القنصلية.

وأضاف البلاغ أن القنصلية العامة للمملكة المغربية بكندا قررت، بعد النجاح الذي لقيته النسخ الأولى للأبواب المفتوحة سنتي 2016 و2017، أن تنظم برنامجها المتعلق بالقنصلية المتحركة والأبواب المفتوحة أيام السبت 3 مارس و7 يونيو و22 شتنبر و15 دجنبر من السنة الجارية.

مصالح القنصلية، وفق البلاغ عينه، "ستتنقل إلى عدد من المقاطعات الكندية البعيدة والتي توجد بها الجالية المغربية بكثافة من أجل تقديم الخدمات القنصلية، وستكون البداية من مدينة أوطاوا يوم 24 فبراير الجاري ثم ايدمونتن يومي 17-18 مارس المقبل، وبعدها طورونطو يومي 31 مارس وفاتح أبريل المقبلين، على أن يكون لمغاربة فانكوفر موعد مع القنصلية المتحركة يومي 5 و6 ماي المقبل".

حري بالذكر أن القنصلية المغربية بكندا كانت قد نظمت، يوم السبت 18 نونبر الماض بجامعة مونكتون، دورة للقنصلية المتحركة بمدينة مونكتون الكندية.