أيمن برغدوش .. طالب ينشدُ أصوات المغاربة للظّفر بجائزة عالمية

قادماً من أقاصي جبالِ الرّيف، اسْتطاعَ الطّالب المغربي الشّاب أيمن برغدوش (18 سنة)، الذي يتابعُ دراسته في الهندسة المعمارية في جامعة "فالنسيا" الإسبانية، أنْ يحجزَ مكاناً له في مسابقة عالمية، تقامُ مجرياتها في الولايات المتحدة الأمريكية حول الابتكار، مُحاولاً اليوم بلوغَ نهائيات المسابقة، التي تنظمها مؤسسة JA worldwide، ويُرتقب أن تُقام فعالياتها في العاصمة النّمساوية فيينا، بحُضور مهندسين وعلماء ومُقاولين دوليين.

وينحدرُ أيمن، الذي لا يُخفي تأثّره بعلومِ المهندس والابتكار، من مدينة الناظور، التحق بالجامعة الاسبانية بعد حصوله على شهادة الباكلوريا، وهو اليوم يدرس في جامعة بوليتكنيك بمدينة فالنسيا الإسبانية، وهو المتباري الوحيد الذي يمثّل القارة الإفريقية في مسابقة الابتكار العالمية، بمشروعه الطّموح الذي يدور حول اختراع آلة خاصة بتصفية الماء وجعله صالحاً للشرب.

ويقولُ برغدوش، إنّه اختيرَ من بين أكثر من 80 متسابقا حول العالم، ويحتاج اليوم إلى الدعم عبر التصويت لصالحه بكثافة، لحجز المرتبة الأولى والفوز بجائزة المسابقة العالمية.

وأضاف: "الآن نحن في المرحلة ما قبل النهائية، حيث يصل عدد المتبارين إلى 10 متسابقين. وحسب نتائج التصويت، سينتقل ثلاثة متبارين إلى مؤتمر خريجي JA العالمي لعام 2019 (فيينا، النمسا) للتنافس على الجائزة الأولى وعلى لقب "أنا نجم الفيديو".

"كنا حوالي 84 متسابقاً يمثلون أكثر من 34 دولة. وبعد جولات، اختارَ الفريق العلمي عشرة متبارياً، وأنا كنت من بينهم، ومن أجل الوصول إلى المرحلة النهائية، وهي مرحلة حاسمة، يتطلّب الأمر، التّصويت لاختيار 3 متبارين فقط سيذهبون إلى فيينا"، يضيفُ المتسابق المغربي.

وعن طموحه العلمي والأكاديمي، يقول أيمن برغدوش، "أنا أدرسُ الهندسة المعمارية وفي الوقت نفسه أهتمّ بمجال المقاولات، وأعتقد أنّ الرابط بينهما أن كلاهما يقومان على فكرة الابتكار من أجل تحسين المجتمع والعالم وترك لمسة إيجابية"، مضيفاً "أفكّر، بعد التكوين الأكاديمي، أن أقوم بمشاريع في المغرب وفي إفريقيا. كما أفكر في تطوير مجتمعي وقيادة المشاريع، من خلال أفكار إبداعية في مجال المقاولات والهندسة المعمارية".

ويشدّد الطالب المهندس "أنا طموحي مختلف عن باقي أفراد جيلي؛ فأنا، مثلاً، لا أفكر في اقتناء سيارة والسفر إلى عوالم أخرى؛ بل ترتكزُ كلّ أفكاري في تغيير مجتمعي نحو الأفضل وأن تكونَ هناك أفكار إبداعية يجب أن تتحقق".

ويدعو المتباري المغربي أيمن برغدوش المغاربة إلى التصويت لصالحه بكثافة، بغية الظفر بجائزة المسابقة العالمية التي تخوّل له إنشاء مشروع، علماً أن عملية التصويت تتجدد بالنسبة إلى الفرد الواحد كل 24 ساعة؛ وهو ما يخوّل التصويت عدة مرات، إلى غاية 15 يونيو.

وتقوم فكرة المسابقة على تشجيع روح الابتكار لدى الطلبة والشباب، حيث تم في البداية استدعاء أزيد من 80 طلبًا، ثم قامت المؤسسة بتقليص عدد المشاريع إلى 10 بلغوا الدور نصف النهائي. وستنتقل أفضل ثلاثة مشاريع إلى مؤتمر خريجي JA العالمي لعام 2019 (فيينا، النمسا) للتنافس على الجائزة الأولى (فيديو تم إنشاؤه بشكل احترافي) وعلى لقب "أنا نجم الفيديو !".

وباعتبارها واحدة من أكبر المنظمات غير الحكومية العاملة في مجال الشباب، تعد JA Worldwide مؤسسة رائدة في تشجيع الأفكار والإبداع، واحتفاءً بالذكرى المائة على تأسيسها، قدمت JA تداريب عملية في مجال محو الأمية وريادة الأعمال وخلق مسارات التوظيف الذاتي والنجاح المالي. وتضمّ الشبكة أكثر من 465 ألف متطوع وأكثر من 10 ملايين طالب في أكثر من 100 دولة.