mardi, 20 septembre 2016 19:56

ألمانيا تسعى إلى توفير تكوين لـ"لاجئين مغاربة"

Écrit par 

بعد الانتقادات الحادّة التي وجّهت إلى الحكومة الألمانية بسبب "سياسة الأبواب" المفتوحة التي تعاملت بها مع اللاجئين السوريين، والتي استغلها مهاجرون من جنسيات أخرى للتسلّل إلى الأراضي الألمانية؛ أعلنَ جيرد ميلر، وزير التنمية الألماني، عن برنامج لتكوين طالبي اللجوء في ألمانيا الذين يقبلون بالعودة إلى بلدانهم الأصلية.

 

وحسب ما أعلن وزير التنمية الألماني، فإن اللاجئين المغاربة والتونسيين والسينغاليين يوجدون على رأس اللاجئين الذين تعتزم الحكومة الألمانية تكوينهم، وسيكلّف برنامج التكوين الحكومةَ الفدرالية الألمانية غلافا مالية بقيمة 100 مليون أورو، ويشمل التكوين عددا من الحرف مثل السباكة والكهرباء.

وزير التنمية الألماني قالَ، في مقابلة صحافية، إننا "سنوفر، سواء تعلّق الأمر بالمغرب أو باكستان، برنامجا لتكوين طالبي اللجوء" الراغبين في العودة إلى بلدانهم".

وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قد تعرّضت لانتقادات لاذعة عقبَ الضجّة التي أثارتها أفعال تحرّش جنسي بنساء ألمانيات في احتفالات رأس السنة الميلادية من طرف طالبي لجوء؛ من بينهم مغاربة.