vendredi, 26 août 2016 07:27

مغربي عاش "زلزال إيطاليا" يروي تفاصيل "ليلة بيضاء"

Écrit par 

اهتز قلب إيطاليا، في وقت مبكر من صباح اليوم، بزلزال سجل 6.2 درجات على سلم ريختر، خلف 63 قتيلا إلى حدود الساعة، والحصيلة مرشحة للارتفاع. الزلزال الذي ضرب منطقة شبه الجزيرة الإيطالية، التي تبعد على العاصمة روما بحوالي 150 كيلومترا، نتجت عنه كذلك العديد من الخسائر المادية.

 

براهيم اباشيشت مغربي قاطن بإيطاليا كان شاهدا على وقائع الزلزال الذي هز العديد من البلدات الإيطالية؛ من بينها بيروجيا التي يقطن بها. استهل حديثه بنبرة متعبة قبل أن يبدأ في التفاصيل: "أقفلت مطعمي في حوالي الساعة الثانية والنصف ليلا متوجها إلى المنزل، وما إن وصلت بحوالي ربع ساعة تقريبا حتى أحسست بأن الأرض غير ثابتة وكل شيء يتحرك. كان إحساسا رهيبا، إلى درجة أنني لم أستطع حتى الوقوف على رجلي لمغادرة المنزل".

اباشيشت، الذي يبلغ من العمر 50 سنة، كان محظوظا أن زوجته وطفليه يوجدون بالمغرب لقضاء العطلة الصيفية: "والحمد لله أني كنت وحيدا؛ ما مكنني من مغادرة البيت بأقصى سرعة ممكنة. وإلى حدود الساعة، أفراد عائلتي بالمغرب ليسوا على علم بما وقع نظرا لتوقيت وقوع الحادث والذي كان في حوالي الساعة الثالثة والنصف صباحا".

وبالرغم من أن مدينة "بيروجيا" لم تتضرر كثيرا، سواء على المستوى المادي أو البشري، بحكم أن المدينة تبعد عن بؤرة الزلزال بحوالي 60 كيلومترا حسب المهاجر المغربي؛ فإنه استطرد بالقول إن الزلزال خلّف رعبا كبيرة في نفوس السكان.

"بتنا في العراء ليلة كاملة جراء الخوف .. وحتى حينما كنا خارجا عاد الزلزال ليضرب من جديد، وضاعف من خوفنا، وجعلنا نخشى العودة إلى منازلنا من جديد؛ لكن في الأخير عدنا في حوالي الساعة السابعة والنصف صباحا، بعد تطمينات السلطات الأمنية "، حسب اباشيشت.

جدير بالذكر أن الزلزال الذي ضرب إيطاليا، صباح اليوم الأربعاء، يعيد إلى الأذهان شبح الزلازل التي هزت البلاد على عقود. كان آخرها سنة 2012، والذي خلف حوالي 16 قتيلا وأزيد 350 مصابا وخسائر مادية فادحة وقتها.

من جهة أخرى؛ أكد حسن أبو أيوب، سفير المغرب بروما أنه لا يوجد لحد الآن مغاربة ضمن ضحايا الزلزال القوي الذي ضرب وسط إيطاليا. وأوضح أبو أيوب، في تصريح صحافي، أن الاتصالات جارية مع السلطات الإيطالية المعنية، بما فيها وزارة الداخلية، لمعرفة ما إذا كان هناك أفراد من الجالية المغربية المقيمة بالمنطقة ضمن ضحايا الهزة الأرضية.

المسؤول الدبلوماسي المغربيّ أعلن إحداث خليتي أزمة، على مستوى السفارة والقنصلية العامة للمملكة بروما، من أجل تتبع الوضع عن قرب، والبقاء على اتصال مع السلطات الإيطالية.