dimanche, 14 août 2016 15:45

بشرى لمغاربة العالم.. خطوة واحدة فقط للمصادقة على “الوثائق الأجنبية” ابتداء من غد الأحد

Écrit par 

سيتخلص المغاربة المقيمون بالخارج، ابتداء من غد الأحد من عبئ ثقيل ظل يواجههم في كل مرة يريدون فيها قضاء أحد الأغراض الإدارية، ويتعلق الأمر بالمصادقة على الوثائق العامة الأجنبية.

 

وأعلنت وزارتي الداخلية والعدل والحريات، اليوم السبت، أنه ابتداء من التاريخ المذكور، لن يكون مغاربة العالم مطالبون بالمصادقة على وثائقهم العامة الأجنبية، تنفيذا للتعليمات الملكية الهادفة إلى تبسيط المساطر الإدارية لهذه الفئة من المغاربة.

ويأتي هذا المستجد بعد انضمام المغرب للدول المصادقة على اتفاقية “أبوستيل” الخاصة بإلغاء شرط التصديق على الوثائق العامة الأجنبية المسماة.

واعتبر المصدر نفسه، الهدف من هذه الاتفاقية، يكمن في تبسيط وتسهيل مسطرة التصديق على الوثائق الصادرة عن السلطات الوطنية والتي يراد الادلاء بها لدى السلطات الأجنبية، من خلال اعتماد إجراء وحيد يتمثل في إصدار شهادة تسمى “الأبوستيل”، ترفق بالوثيقة المراد التصديق عليها.

علما أن المسطرة الجاري بها العمل إلى حدود اليوم، تضيف الوزارتين، تستلزم القيام بالعديد من الإجراءات كما تتطلب تنقل المواطنين إلى مختلف مكاتب التصديق ومن بعدها إلى سفارات وقنصليات البلدان الأجنبية المعتمدة ببلادنا.