jeudi, 20 avril 2017 11:28

المغرب..التـصريح الحـكومـــي بـيـن الــواقـــع والإنــتظــارات

Écrit par 

قدم السيد سعد الدين العثماني رئيس الحكومة التصريح الحكومي امام اعضاء البرلمان بمجلسيه بعد أن أجل الأسبوع الماضي . العثماني، قبل اعتلائه منصة الخطابة في حالة وصفت بالمنشرحة ،

 

وقف جميع أعضاء الحكومة والنواب البرلمانيين لتحيته وسط تصفيقات حللها البعض أنها تعبير ضمني على قبول الرجل ومايأتي بعده من أمور ، واستهل كلمته انه تطبيقا لاحكام الفصل 88 من الدستور يعرض أمام الحكومة والبرلمان الخطوط الرئيسيّة للعمل الذي تعتزم الحكومة تطبيقه في مختلف مجالات النشاط الوطني ، وبالأخص في ميادين السياسة والإقتصاد والجانب الاجتماعي والبيئي والثقافي والخارجية . 

وأضاف السيد رئيس الحكومة ، ان هذا البرنامج يأتي في ظروف سياسية دقيقة تميزت بتنظيم ثاني انتخابات تشريعية بعد إقرار دستور 2011 وفِي جو شعبي راق يتسم بمتابعة غير مسبوقة لتطورات الحياة السياسية وتدبير الشأن العام .

وفِي ذات التصريح ، أكد العثماني على أن الحكومة بمختلف مكوناتها تتعهد بالحرص على توفير شروط وضمانات القوة والفعالية في العمل الحكومي سيؤطر أشتغالها المشترك برنامج حكومي واضح وتعاقدي مبني على أولويات محددة في القضايا الداخلية والخارجية ، يتمحور حول خمسة مرتكزات أساسية تتمثل في الإلتزام ب :

- الشراكة والإنسجام في العمل الحكومي . - الشفافية في تدبير والنجاعة في الإنجاز . - التضامن في المسؤولية . - التشاور المنتظم مع أحزاب المعارضة . - الديمقراطية التشاركية مع الشركاء الاقتصاديين والاجتماعيين وفعالية المجتمع المدني ..

البرنامج الحكومي الذي عرضه رئيس الحكومة ، تضمن عددا من المحاور الاساسية كدعم الخيار الديمقراطي ودولة الحق والقانون وترسيخ الجهوية ، ومحور تعزيز قيم النزاهة والعمل على إصلاح الإدارة وترسيخ الحكامة الجيدة ، وتطوير النموذج الأقتصادي والنهوض بالتشغيل والتنمية المستدامة ، كما استحضر البرنامج ، موضوع تعزيز التنمية البشرية والتماسك الإجتماعي والمجالي ، بما في ذلك تعزيز الإشعاع الدولي للمغرب وخدمة قضاياه العادلة في العالم .

وقد أسهب العثماني بالتفصيل ، في شرع جزئيات المحاور العامة للبرنامج الحكومي ، وقدم بالمناسبة باسم الحكومة تحية تقدير لملك البلاد محمد السادس القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة ، وترحم على شهداء الوطن .

ومن المعلوم أن البرنامج سيشرع في مناقشته إبتداءًا من بداية الأسبوع المقبل من قبل مجلس المستشارين ومجلس النواب