mercredi, 15 février 2017 19:32

ذاكَ الشبلُ .. من ذاكَ الأسد‎

Écrit par 
ذاكَ الشبلُ ... من ذاكَ الأسد، هو المثل الذي ينطبق على أشبال لاعبي المنتخب المغربي لأقل من 13 سنة، الذي شارك في البطولة العالمية ج بقطر وبلغ للمبارة النهائية التي خسرها قبل قليل بالضربات الترجيحية الماراتونية والتي بلغت 24 ضربة في مجملها امام نظيره الفرنسي، بعدما كان منهزماً في المباراة بهدفين لصفر .
 
أشبال الأسود عادوا في المباراة خلال الدقائق الأخيرة ليستطيعو التسجيل ومعادلة الكفة في مشهد فاجئ الجميع، ما يظهرا جلياً الشخصية القوية لهؤلاء الأطفال الذين "بللو" القميص وكافحو من أجله كي لا يسقطو في فخ الهزيمة المنكهة بطعم الانتصار وقوة الأسد .
 
دموع وبكاء وحسرة على اللقب ذاك ما بدى على محيا الصغار أثناء توزبع الجوائز، ليس لأجل مقدوره المالي أو قيمته المادية بل حُباً في وطنن يحملون في قلوبهم تجاهه كل الحب والعشق ببراءة تجعلنا نفكر جدياً في تشجيع هاته المواهب والحفاظ عليها وتطوير مستواها الكروي موازة مع مستواها التعليمي .