lundi, 30 janvier 2017 18:39

كواليس انتصار المغرب.. زغاريد وغضب “البوليساريو” وجنوب أفريقيا

Écrit par 

ربح المغرب معركة العودة إلى الاتحاد الأفريقي، بعد اعلان ذلك خلال القمة الـ28، المقامة حالياً في أديس أبابا.

 

وحسب الصحافة الحاضرة هناك،ذكرت أن الرئيس الجديد للاتحاد الأفريقي الرئيس الغيني ألفا كوندي، لعب دوراً محورياً بحسمه النقاش الذي احتدم خلال الجلسة، إذ خاطب خصوم المغرب بالقول: “ألا تريدون أن نطبق الديمقراطية، هذه الأخيرة تقول بعودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي”.

ولم تحسم عودة المغرب، باللجوء إلى التصويت، إذ تم الاعتماد على رسائل الموافقة على طلب المملكة والتي بلغت حسب مصادر دبلوماسية 39 دولة، ودام النقاش طوال ثلاث ساعات داخل قاعة نلسون مانديلا.

وما أن أعلن على عودة المغرب، حتى عمت فرحة كبيرة أمام باب القاعة التي احتضنت الاجتماع، وانخرطت عدد من المسؤولات المغربيات في اطلاق الزغاريد، ليظهر عدد من قادة “البوليساريو” في حالة غضب وهيجان، حتى أن أحدهم خاطب إحدى المغربيات بالقول: “هدي مالها تزغرت”.
مصادر دبلوماسية من داخل الاجتماع، قالت إن جنوب أفريقيا أكثر من عارض الطلب المغربي، حيث شدد الرئيس الجنوب أفريقي على ضرورة اعتراف المغرب بالبوليسازيو و”حدودها”.

دبلوماسي جزائري حاول التقليل من حجم الدول التي دعمت المغرب، لكن قال: “على العموم مرحباً بكم وسوف نتصل بالسفارة المغربية لتهنئتكم رسمياً”.

وعاين من حضروا الجلسة، غضب رئيس مفوضية الاتحاد السابقة، نكوسازانا دلاميني زوما، في حالة غضب، وهي تتحدث لعدد من الدبلوماسيين الأفارقة.