vendredi, 23 décembre 2016 16:37

مصر ترضخ وتتراجع عن قرار التنديد بالاستيطان

Écrit par 

تراجعت مصر تحت ضغط إسرائيل والرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب عن طرح مشروع قرار من صياغتها في مجلس الأمن الدولي لوقف الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية لتغضب أطرافا كثيرة، خاصة في ظل تأكيد مصادر أن الولايات المتحدة كانت ستكتفي بالامتناع عن التصويت، وهو ما يعني أن المشروع كان يمكن أن يمر.

 

وطلبت مصر تأجيل جلسة التصويت التي كانت مقررة أمس الخميس إلى إشعار آخر، وعللت طلبها بالحاجة لإجراء مزيد من المشاورات مع الشركاء والأطراف. وجاءت خطوة طلب تأجيل التصويت بعد تلقي الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اتصالا هاتفيا من ترمب.

وقالت الرئاسة المصرية إن "الرئيسين اتفقا على أهمية إتاحة الفرصة للإدارة الأميركية الجديدة للتعامل بشكل متكامل مع كافة أبعاد القضية الفلسطينية، بهدف تحقيق تسوية شاملة ونهائية لهذه القضية".

وقد أكد مصدر غربي رفيع المستوى في واشنطن للجزيرة أن القاهرة أجلت التصويت على مشروع القرار المتعلق بالاستيطان تحت ضغط إسرائيلي لإفشاله في نهاية المطاف. كما وصف المصدر الموقف المصري بقمة النفاق.

وقال مصدر دبلوماسي غربي لصحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية إن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خضع لضغوط تل أبيب، وأمر بسحب مشروع القرار من مجلس الأمن رغم أن مصر هي من كانت وراء إعداد مشروع القرار وطرحه للتصويت.
للتفاصيل: السيسي اتفق مع ترمب وإسرائيل على وقف إدانة الاستيطان

وكان ترمب قد تلقى أيضا اتصالا من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو. ودعا نتنياهو ترمب إلى التدخل لمنع تمرير مشروع القرار المصري، كما أن ترمب حث إدارة الرئيس باراك أوباما على استخدام حق  النقض لإحباط مشروع القرار. وقد أكد مسؤولان غربيان أن إدارة أوباما كانت تعتزم الامتناع عن التصويت.
للتفاصيل: إسرائيل لجأت إلى ترمب لوقف قرار رفض الاستيطان

ونقل مراسل الجزيرة عن مصدر دبلوماسي في مجلس الأمن أن مندوبي السنغال ونيوزيلندا وفنزويلا وماليزيا -وبعد اجتماع مع نظيرهم الفلسطيني في الأمم المتحدة- أبلغوا البعثة المصرية بضرورة اتخاذها القرار بشأن إعادة طرح مشروع القرار الخاص بوقف الاستيطان.

وأضاف المصدر أن تلك الدول تحتفظ بحقها في طرح مشروع القرار للتصويت في حال امتناع مصر. وقال مراسل الجزيرة في نيويورك إن المجموعة العربية ستجتمع اليوم لبحث التطورات بشأن مشروع إدانة الاستيطان.