مجلس الجالية يثير نقاش الثقافة المغربية عبر الحدود بمعرض الكتاب

اختار مجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج محور "المغرب في العالم: الثقافة المغربية ما وراء الحدود" موضوعا لمشاركته في فعاليات نسخة 2019 من المعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء، الدورة الـ 25، التي ستنطلق يوم الجمعة 8 فبراير الجاري.

ويقصد مجلس الجالية في هذه السنة، بحسب بلاغ له حول الموضوع، الاشتغال على محور الثقافة المغربية ما وراء الحدود لـ"إعادة التفكير في واقع الثقافة المغربية اليوم على إيقاع الهويات والتنوع الثقافي، قصد إثارة النقاش المعرفي المرتبط بالتحديات والفرص التي تثيرها هذه المواضيع في علاقتها بالجالية المغربية المقيمة بالخارج، باعتبارها حاملة لهذه الثقافة".

عبد الله بوصوف، الأمين العام لمجلس الجالية، قال إن مشاركة المجلس هذه السنة ستعرف حضور 15 مؤلَّفا جديدا من طباعة ونشر مجلس الجالية، كما ستشهد مشاركة محاضرين للمساهمة في نقاش "حضور الثقافة المغربية عبر الحدود".

وأضاف بوصوف، في لقاء صحافي احتضنه اليوم الثلاثاء مقرّ مجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج بالعاصمة الرباط، أنّ المجلس سيخصّص صباحيات رواقه بمعرض الكتاب للأطفال والشباب، حيث سينشّط كوميديون من الجالية لعبة بيداغوجية بعنوان "الإسلام فينا"، قصدَ الإجابة عن "أسئلة تروّج وتبنى عليها مواقف خاطئة".

وسيعرف رواق المجلس أيضا، بحسب بوصوف، تخصيص معرض للخطب الملكية حول إفريقيا في ذكراها العشرين، والخطب الملكية في مسارها منذ عشرين سنة مع الصحراء، لإظهار أن "عودة المغرب ليست استراتيجية سياسية أو تنافسا مع دولة أو من أجل قضية الصحراء، بل تدخل في موقف لم يتغيّر منذ الخطاب الأول للملك محمد السادس، إلى أن تمّت عودة المغرب كتحصيل حاصل في إطار استراتيجيته وقناعاته الراسخة حول انتمائه الإفريقي".

وعرف اللقاء الصحافي عرض العناوين الجديدة لمنشورات مجلس الجالية المغربية بالخارج في سنتي 2018 و2019 التي ستكون حاضرة برواقه، وهي منشورات تتناول مواضيع الهجرة المغربية، وتاريخ الكنيسة الكاثوليكية بالمغرب، ومغاربة العالم، وأحكام النوازل الفقهية للمسلمين بأوروبا، والوجوه المغربية بهولندا.

كما تتحدّث بعض العناوين التي ستعرض في رواق المجلس بالمعرض الدولي للنشر والكتاب بالبيضاء عن وجوه مغربية بالخليج، وتمثلات الثقافة المغربية في المؤلّفات السويسرية والألمانية خلال بعض الفترات التاريخية، والوضعية القانونية للمغاربة المقيمين بالخارج، فضلا عن إنتاجات أدبية مغربية باللغة العربية أو مترجمة إلى لغات أخرى.

وستعرف "فضاءات نقاش" رواق المجلس بمعرض الكتاب في دورته الخامسة والعشرين حضور وزيرة التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث الفرنسية السابقة، نجاة فالو بلقاسم، وفاعلين ثقافيين مغاربة مقيمين بالمملكة أو خارجها، مثل مصطفى الشنضيض، ومصطفى المرابط، ورشيد مقتدر، ورشيد بن الزين.