رونالدو يقضي على أحلام المنتخب المغربي في مونديال روسيا 2018

انهزم المنتخب الوطني المغربي أمام نظيره البرتغالي، بهدف لصفر، اليوم الأربعاء، في المباراة التي جرت بملعب لوجنيكي في العاصمة الروسية موسكو، في إطار الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية من "مونديال روسيا 2018".

وسجل النجم كريستيانو رونالدو، الهدف الوحيد للبرتغال في الدقيقة الرابعة في المباراة. ليودع "أسود الأطلس" منافسات كأس العالم روسيا 2018 من الدور الأول، بعد الهزيمة أمام إيران في المباراة الأولى بهدف لصفر.

وجاءت الهزيمة بمثابة صدمة قوية للمنتخب المغربي وجماهيره بعد أن قدم "أسود الأطلس" واحدا من أفضل العروض منذ بداية المونديال، حيث تفوق على نظيره البرتغالي في الناحية الهجومية بشكل كبير كما تفوق في الاستحواذ لفترات طويلة من المباراة.

ورفع المنتخب البرتغالي رصيده إلى أربع نقاط، حيث افتتح مشواره في البطولة بالتعادل مع إسبانيا 3-3 بينما ظل المغرب بدون رصيد من النقاط حيث خسر مباراته الأولى أمام إيران 0-1.

جاءت بداية المباراة سريعة من جانب المغرب، حيث حاول لاعبوه بشتى الطرق تسجيل هدف التقدم، إلى أن شهدت الدقيقة الرابعة هدف التقدم للبرتغال عندما تلقى كريستيانو رونالدو كرة عرضية انقض عليها برأسه في المرمى.

ورفض حكم اللقاء احتساب ركلة جزاء للمغرب في الدقيقة 27 عقب سقوط نور الدين أمرابط على مشارف منطقة الجزاء.

ردّ عليه رونالدو عندما مرر كرة لزميله جونكالفو جيديس داخل منطقة الجزاء أمسكها الحارس ببراعة، وأضاع المهدي بنعطية فرصة التعادل في الدقيقة الأخيرة من الشوط عندما تلقى كرة عرضية من يونس بلهندة إلى خارج المرمى، لينتهي الشوط الأول بتقدم البرتغال بهدف نظيف.

وازدادت الإثارة في شوط المباراة الثاني، ففي الوقت الذي بحث فيه المغاربة عن التعادل، كثف لاعبو البرتغال من هجماتهم في محاولة لمضاعفة النتيجة.

وأنقذ الحارس البرتغالي محاولة من بلهندة الذي تلقى كرة داخل منطقة الجزاء إثر مجهود فردي من نور الدين إمرابط في الدقيقة 55.

وعاد باتريسيو الحارس البرتغالي ليتصدى ببراعة لرأسية من بلهندة في الدقيقة 57، وبعدها بثلاث دقائق لم يحسن بنعطية استغلال كرة قريبة من المرمى.

وفي الدقيقة 68 سدد حكيم زياش كرة قوية مرت إلى خارج المرمى، أعقبها تصويبة من نبيل درار أيضًا إلى خارج المرمى، وفشلت جميع المحاولات المغربية في إدراك التعادل ليودّع على إثرها العرس العالمي.

وتشهد المجموعة الثانية في وقت لاحق اليوم لقاء المنتخبين الإيراني والإسباني على ملعب "كازان أرينا".