"المساء" تكشف عن فضيحة "تبذير الملايين" تورطت فيها جامعة كرة القدم

نشرت صحيفة "المساء"  المغربية في عددها الصادر يوم الاثنين  18 يونيو 2018 بعض الوثائق السرية التي تفضح تبذير الجامعة لأموال طائلة في المونديال.
و حسب المصدر ذاته فالجامعة وجهت مراسلات إلى رؤساء فرق أندية الدرجة الأولى و الثانية و الثالثة لحضور المونديال و مشاهدة مباريات المنتخب الوطني على نفقة الجامعة في أفخم الفنادق الفاخرة في روسيا.
و حسب ما تبينه الوثائق المذكورة فالجامعة تكفلت بمصاريف التنقل من المغرب و داخل روسيا، و كذا بجميع مصاريف الإقامة، خاصة في الفنادق التي لا يقل سعر الليلة الواحدة فيها عن 1500 درهم.
هذا و طالب فوزي لقجع حسب ذات المصدر في دعوته لرؤساء الأندية بأن يبقى الموضوع محاطا بالسرية، خاصة المراسلات التي طالبهم بعدم مشاركتها و ألا يطلع عليها أي شخص آخر.
و أشارت المراسلات إلى أن أعضاء المكتب المديري سيقيمون في فندق راديسون بسان بترسبرغ، بينما سيقيم باقي الأعضاء بماريوت بوشكين و بارك راديسون و أمباسادور.
و يذكر أن مسؤولي الجامعة كانوا قد أصدروا يوم أمس الأحد بلاغا ينفون من خلاله دعوة مجموعة من البرلمانيين المغاربة للسفر إلى روسيا من أجل متابعة أطوار نهائيات كاس العالم، مؤكدين في نفس الوقت أنه وجهوا الدعوة لأعضاء المكتب المديري للجامعة، و أعضاء المكتب المديري للعصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية، و رؤساء أندية البطولة الوطنية الإحترافية بقسميها الأول والثاني، و أعضاء المكتب المديري للعصبة الوطنية لكرة القدم هواة ورؤساء العصب الجهوية، فضلا عن اللاعبين المغاربة الحاصلين على الكرة الذهبية الافريقية، و 45 رياضيا من الاولمبياد الخاص المغربي.