العثماني: مغاربة العالم يحرصون على العودة إلى الاستقرار في الوطن

قال رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، إن "عدد المغاربة المقيمين بالخارج الذين يعودون للاستقرار بأرض الوطن في تزايد مستمر، ففي كل سنة تستقبل المملكة 90 ألف مغربي يفضلون البقاء بالمغرب".

وشدد المسؤول الحكومي، أيضا، على أن المعطى "مقياس حقيقي لمدى تقدير الجالية لبلدها ولجهود الملك محمد السادس التنموية، كما يبين بالملموس مدى الارتباط القوي بالوطن".

العثماني، الذي تحدث اليوم الإثنين في جلسة مساءلة بمجلس النواب، أورد أن "عدد الجالية المغربية المستقرة بالخارج يقارب 5 ملايين، أكثر من 50 في المائة منها تعود لقضاء عطلة الصيف بالمغرب".

ولفت رئيس الحكومة الانتباه، ضمن مداخلته، إلى أن "الحكومة اهتمت على الدوام بتحصين الهوية الوطنية، وضمان الحقوق والمصالح، وروابط الصلة بالوطن لدى الأجيال الناشئة".

وأضاف أن "تحصين الهوية مرتبط بالتعليم والتربية، وهو أحد المطالب الملحة التي تشغل بال الأسر المغربية المقيمة بالخارج، ومن أجله تم توفير فرص تعلم اللغة العربية والثقافة المغربية في برامج رسمية وغير رسمية لأبناء الجالية"، مشيرا إلى أن "المجهودات التي يبذلها المغرب ليست وليدة الحكومة الحالية، بل هي إرث متراكم".

وشدد العثماني على أن "الجالية المقيمة بفرنسا وإيطاليا وإسبانيا وبلجيكا تستفيد من برامج عديدة للتعليم الرسمي"، مسجلا أن "الاشتغال الحكومي في هذا الباب يكون وفق القانون، ويتحدى تنامي الاتجاهات اليمينية المناوئة لحقوق المهاجرين"، وزاد: "تم تزويد العديد من الجمعيات بمقررات تعليمية مغربية؛ ففي بضع سنوات قامت الوزارة الوصية بتوزيع 570 ألف مقرر لفائدة 150 ألف طفل".

وبخصوص الأمازيغية، أشار المسؤول الحكومي إلى أن "الوزارة تنسق مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، وقدمت عروضا مسرحية كثيرة لفائدة الجالية الناطقة بالأمازيغية"، مضيفا: "الجالية تستفيد كذلك من مخيمات صيفية، كما تدعم الحكومة الأسر المعوزة في بلدن مثل تونس وكوت ديفوار من أجل تعليم أبنائها. وبلغ عدد المستفيدين 900 تلميذ".

كما أورد العثماني أن "الحكومة توفر برامج التكوين المهني، وتعمل على إدماج الأبناء القادمين من مناطق النزاع"، واسترسل: "هناك أيضا تنسيق مستمر مع البعثات والقنصليات لحماية حقوق المغاربة"، مشيرا إلى "وجود 25 اتفاقية موقعة بين السفارات ومكاتب المحاماة بالخارج للدفاع عن المغاربة، استفاد ما يقارب 1000 شخص من خدماتها".