الرجاء الرياضي يخوض "الديربي المغاربي" في مدينة الرباط

سيكون المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بمدينة الرباط على موعد مع المباراة القوية التي ستجمع فريق الرجاء الرياضي بمضيفه نجم الساحل التونسي، برسم ذهاب ربع نهائي كأس زايد للأندية الأبطال، عوضا عن المركب الرياضي محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء بسبب إصلاح المرفق الأخير.

وكشف الاتحاد العربي لكرة القدم، عبر صفحته الرسمية بالموقع الاجتماعي "تويتر"، عن البرنامج الكامل لمباريات دور ربع النهائي بمسابقة كأس زايد للأندية الأبطال، حيث تقرر إجراء مباراة الديربي المغاربي بين الرجاء والنجم الساحلي فوق أرضية ملعب الأمير مولاي عبد الله.

وستجرى مباراة الذهاب بين فريق النسور الخضر ومنافسه التونسي يوم 26 يناير المقبل، في تمام الساعة الخامسة بعد الزوال بينما ستلعب مواجهة الإياب بتونس في الثامن من فبراير المقبل.

وفضّل المكتب المسير لفريق الرجاء إجراء المباراة بملعب مولاي عبد الله بالرباط بعد غلق المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء، بحكم سعة الملعب الكبيرة والتي تتسع لما يقارب 45 ألف مقعد ولقربه من مدينة الدار البيضاء؛ وهو ما سيساعد الجماهير على التنقل بكثرة لتشجيع فريقها وضمان حضور جماهيري غفير.

وتأهل الرجاء إلى دور ربع النهائي من المسابقة المذكورة بعدما تجاوز في دور ثمن نهائي منافسه الإسماعيلي المصري بركلات الترجيح، بعد انتهاء الوقت القانوني لمباراتي الذهاب والإياب بالتعادل السلبي دون أهداف؛ فيما عبر نجم الساحل التونسي للدور ذاته على حساب الوداد بعد أن فاز عليه بهدف لصفر إيابا، علما أن مباراة الذهاب انتهت بدون أهداف.