lundi, 24 octobre 2016 18:39

فرنسا :كفاءات وقنصلية المغرب يواكبون كوب22 بارليون‎

Écrit par 

في اطار التفاعل الايجابي مع كوب 22 واعطاءه الصبغة العالمية التي يستحقها نظمت جمعية المغاربة الاكفاء وسط فرنسا عرضا بشراكة مع قنصلية المغرب ارليون بمدينة رومورنتان

 

العرض حضره عمدة المدينة ونائب عامل الاقليم حيث ناقش الجميع ما يمكن تقديمه للملتقى الذي سيترجم العديد من المحاور المتفق عليها في اتفاق باريس الى ارض الواقع ومن بينها التكيف مع الوضع، والشفافية، ونقل التكنولوجيا وبناء القدرات والخسائر والأضرار"،كما صرح  نزار بركة، رئيس اللجنة العلمية لمؤتمر COP22 ".
وعرف اللقاء مناقشة الاطار العام للمؤتمر ومدارسة الانتقال الجدي من مرحلة القرار الى مرحلة العمل لتجديد المبادرات في مجال التكيف والتخفيض من انعكاسات التغيرات المناخية.
واجمع الحضورعلى ان مؤتمر كوب 22 يعتبر منعطفا حاسما لتطوير آليات عملية في إطار مخطط باريس – ليما، ثم باريس مراكش. وهو بالنظر إلى العدد الكبير من الدول والمؤسسات المانحة التي ستحضر أشغاله، مناسبة لإبراز جهود المغرب في ما يتعلق بالتخفيض والتكيف من التغيرات المناخية

 اللقاء الذي حضرته اسماء بارزة من قبيل (جون لارجوا) رئيس بلدية رومورانتين و و عبد الحق بن الزين و خالد أفقير القنصل العام للمغرب بـأورليان تناول فيه الكلمة عبد الرزاق يحياوي وتضمن الخطاب آليات التدبير الجيد للتضامن و التعاون و معالجة الاختلافات.

الأستاذ الجامعي إبراهيم سارح و المحاضر (ستيفان بوستين)  تناولا الموضوع المخلفات الفلاحية و آلية تدبيرها. لتختتم السيدة (كاديجات داهو-فريدل) الحدث بموضوع حول العمل الجماعي على مستوى البلديات في معالجة القضايا البيئية الراهنة.
وتولى السيد فرانسوا رئيس منطقة (سونتر فال دو لوار) بونو موضوع ختم الفعاليات بكلمة هنأ فيها المشاركين، و ثمن غاليا المداخلات من كل الأطراف المشاركة.